محسن سالم

منتدى دينى سياسى عسكرى رياضى قصصى
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 رسالة الامير الاخيره

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 5114
تاريخ التسجيل : 03/09/2012

مُساهمةموضوع: رسالة الامير الاخيره    الأحد مايو 01, 2016 6:16 pm

اصابتنى دهشه عظيمه وانا فى ظل تلك الظروف من قيام السيد عصام الامير رئيس الاتحاد السابق بابلاغ احد اصدقائه المقربين والذى يرتبط بعلاقة صداقة بى ايضا بمرارته من موقفى الشامت فيه عقب الاطاحه به بل وذكره لا فض فوه بالنص كما قال لى صديقه المقرب بصوته تفسه (ويمكن للسيد الامير الاستماع اليه اذا كان لديه شك او تحفظ على ما اقوله من رسالته التى وصلتنى)باننى كنت احد ابرز الذين هاجموه واحد الاسباب الرئيسيه لسقوطه واننى مجرد صحفى خالى من القيم والمبادىء كل حياتى مؤامرات وقمت بكل الخطط الممكنه وغير الممكنه لكى اجعلهم ينهون خدمته فى رئاسة الاتحاد بطريقه اشبه بالطرد بعد كل ما قدمه للاتحاد واختتم قوله بالدعاء على والتحسبن فى وعلى كل ما قلته وفعلته فيه وحتم قوله فى الرساله التى يوجهها لى بالقول لماذا كنت اكرهه بشده هكذا ولماذا سعيت بكل الطرق لاسقاطه وهو ما تحقق اخيرا ؟وختم بسؤال اخير لى وهو هل ضميرك مرتاح الان يا محسن يا سالم هل حققت انتقامك الذى تنشده؟وهل لا تعرف ان هناك الله سبحانه وتعالى سيحاسب كل انسان على ظلمه لانسان اخر بدون ذنب اقترفه؟وهل نفذت صفاء ما وعدتك به بعدما قمت بمجهود مشكور لايقاع بى لمصلحتها؟
وهنا انتهت رسالة السيد الامير
وصدقنى يمكننى الرد بطريقه مؤلكه يعرفها اغلب من تعامل معى وانت منهم ولكننى اقدر ظروفك النفسيه وانت تقول هذا الكلام (وبالمناسبه امر بظروف مشابهه تماما)اما بالنسبه لرسالة سيادتك التى فيها من المغالطات الكثير الذى يجافى المنطق والحقيقه فاسمح لى وانا فى تلك الظروف بان ارد عليك علنا وامام الجميع واوضح لسيادتك بعض مغالطاتك فى رسالتك وليكن الحكم بينى وبين سيادتك بعد الله سبحانه وتعالى ابناء ماسبيرو ممن يعرفوننى ويعرفونك حق المعرفه فكما كان لسيادتك حق ارسال الرساله فمن حقى الرد قبل ان تقوم سيادتك بالقاء التهم واصدار الحكم بصوره ظالمه دون الاستماع الى ردى والله وحده يعلم ما فى نفسى ونفسك واينا على حق ومن ظلم الاخر؟
فبادىء ذى بدىء لست انا من يشمت فى الاخرين واتحداك ان تذكر لى موقفا علنيا او سريا كانت الشماته فيها واضحة فيك لست انكر اننى لم اتعاطف معك بعد انهاء خدمتك وحتى الان ولكن هذا لا يعنى الشماته فى سيادتك كما فعلت سيادتك مع استاذك الازل اسامه الشيخ وكان موقفك علنيا بل واعلنت امام الجميع فى مؤتمر عام يذكره الكثيرون جيدا ان هدف اسامه الشيخ من العوده هو الانتقام وبعدها قمت باستقباله بنقسك عند باب الاسانسير عند وصوله لماسبيرو بناء على الحاح معد لبرنامج وما اقوله ثابت قولا وفعلا
ثانيا نعم انا هاجمت سياسات سيادتك ولكننى لم اهاجم شخصك كما تدعى او امورك الشخصيه نعم تطاولت ولكننى كنت اتطاول فقط حينما كنت تؤكد للجميع بافعالك انك تستطيع مسح من يجرؤ على تخطى حدوده فى شخصك الكريم وان هذا لا يمر دون عقاب فاردت ان اثبت لهم كذب سيادتك وان تصريحاتك لم تكن سوى مجرد بالونه مملؤه بالهواء ولكن ان تذكر اننى كنت احد اسباب الاطاحه بك زان تخصص جزء من وقت سيادتك الثمين لتحميلى فى رساله طفوليه مسؤولية ما حدث لك واننى السبب الرئيسى فهذا يجافى الحقيقه وبشده لاننى اولا مجرد محرر صحفى صغير لم يكن رايه ليؤثر من قريب او بعيد ثانيا لان هناك شرفاء تصدوا لك فى حملتهم ضدك بعيدا عن اى مصالح وعلى راسهم السيد الصحفى المحترم الذى يكتب فى جريدة المصريون والسيد خالد السبكى كمثال ولم تفلح كل اساليب سيادتك معهم سواء بالاغراء او محاولة نقلهم لجهه اخرى للهجوم بتسريب اخبار عن صفاء حجازى او مجدى لاشين ثالثا هناك صحفيين كتبوا عن سيادتك وعن الفساد الذى تم فى عهدك والذى يحتاج لمجلدات وليس مجلد واحد ضخك وبعد كل هؤلاء تأتى لكى تقول اننى السبب المباشر ان هذا قد يدفعنى للغرور با عزيزى
ثالثا وهو الاهم سيادتك تذكر اننى فى لقائى بسيادتك على الكوفى شوب الشهير اياه فى مقابلتنا المباشره الوحيده تذكر كيف حاولت اغرائى بالابتعاد عن السيد على عبد الرحمن وعدم التعرض له بعدما استشعرت خطورتى من حديثى معك بما املكه من بعض المعلومات عنه وقتها وحينما رفضت اكدت لى بان الامور ستكون اسهل لو توقفت عن مطاردته وعدم وضعه فى رأسى كما يقولون
رابعا لم اقم من جانبى برغم كل ما تم تسريبه لى من معلومات وشائعات وصلت الى حد ان قمت سيادتك وانت رئيس اتحاد بالشكوى منى لاعلى جهه سياديه بصفه شخصيه بنشر التسجيل للقاء الذى تم بينى وبينك ولم اجعل اى احد يسمعه اقسم بالله على ذلك وكل من اتصل بى وجعلته يسمع بعض التسجيلات كنوع من استعراض قوتى واستباقا لاى تصرف احمق من البعض ينجم عن سوء الفهم من ناحيتى او الاعتقاد اننى كاذب ولتحقيق التاثير النفسى (زليس معنى هذا اننى لم اكن انوى استخدامه هو واوراق اخرى اذا تعقدت الامور وصارت المواجهه القانونيه حتميه )ولكننى ويشهد الكل وانت اولهم لم ابدء او اهدد بالبدء الا فى حالة فقط تجاوز الامور الحد المسموح وكانت البدايه غالبا من جانب سيادتك
خامسا لم اسعى ابدا للاستفاده مما امتلكت ضدك سواء اكان تسجيلا ام مستندات وصلتنى مؤخرا تدينك بشكل رسمى ولو كنت من انصار الشماته كما تدعى لكان اولى بى نشر تلك الوثائق وعلى الملا وبرغم اننى ارسلتها لبعض ممن احب ولكن احدهم لن ينشرها لأن سيادتك اصبحت ماضى ولست من هواة الانتقام اما تحميلى مسؤولية فشلك فهذا يجافى الحقيقه وبشده
سادسا اذا كانت تلميحات سيادتك الموقره تقصد عملى مع احد اقوى الجهات التى اشتكيتنى بها مؤخرا قبيل خروجك مباشرة فانا لم اكن جاسوسا كالبعض او مجرد موظف والا لكان حالى حال اخر انا مجرد انسان بسيط احلامه تختلف عن احلامكم ولست اقدم تقارير ضد احد او اقوم بالاضرار باحد وانفذ التعليمات لكى اظل فى مكانى فى السلطه مهما كانت خسارتى امام المولى سبحانه وتعالى وخسارتى الاخلاقيه _بل ان سيادتك تعرف تماما انهم عرضوا على ان اعمل فى ماسبيرو وفى اى قطاع وليسوا هم فقط بل وصلتنى عروض بعضها كان من سيادتك وبعضها من اخرين وكان يمكننى انتهاز تلك الفرص والعمل ولم اكن لاخشى شيئا ولكننى طيلة حياتى احب ان تكون لى شخصيتى المستقله ولست تابعا لاحد او مجرد ياعى لجمع المال مثل البعض وبالعاميه محدش كاسر عينى والا ما كنت كتبت عشر ما كتبت وعن اى شخص)
سابعا تتحدث عن عدم خوفى من الله وتسالنى هل انا مرتاح الان بعدما فعلت؟
ونسيت ان من يحدد خوفى من الله هو سبحانه وتعالى وحده فهو سبحانه وتعالى اعلم بالسر واخفى من الكل وقادر على كل شىء وللعلم لم اظلم احدا واذا حدث اتراجع واعتذر لان دعوة المظلوم وان لم تكن تعلم هذا لا حجاب بينها وبين الله سبحانه وتعالى حتى لو كان كافرا واعتقد اننى لم اخشى ولم اخجل ابدا من الاعتراف بخطاى فى حق بعض من هاجمتهم وطلبت منهم الصفح واعتبرت هذا من الحق والقوه حتى لو اعتبره البعض ضعف لاننى ان انام وانا مرتاح البال حتى ولو لم يكن معى خمسة جنيهات افضل من ان انام وانا معى ملايين بعين مفتوحه واخرى مغلقه خوفا من البعض او انام يملانى توتر نفسى وخوف وقلق من مقابلة الخالق وانا اعلم اننى ظالم وعلى باطل او ان صرخات ودعوات المئات ممن ظلمتهم تشيعنى وانتقام الله بالمرصاد لى لقد كنت احمل نعش مع بعض الرجال منذ ثلاثة ايام لاحد اقاربى لدفنه وقال لى احدهم ممن يحمله معى قولا صدقنى ارتجفت منه وما زلت اعانى من هذا لقد قال لى وبالعاميه المحببه (عارف ده اللى احنا شايلينه بيتمنى ايه يا محسن وقبل ما ارد عليه وانا فى حالة شرود قال لى بيتمنى خمس دقايق من عمرى او عمرك خمس دقايق بس يصلى فيهم ركعتين احب ليه من الكون كله لانه دلوقتى بيتسال وياريته كان صلى ربنا يرحمه)ولسوء حظى كنت منقطع عن الصلاه لمدة يومين فاصابنى قوله بصدمه عنيفه لاننى الان احمله مع اخرين وبعضهم يبكى عليه وغدا يحملوننى وبعضهم يبكى على بل ربما من يبكون كان من الجدى لهم ان يبكوا على انفسهم وعند الله سبحانه فقط ستعلم ان كنت قد شمتت فيك ام لا فلو اقسمت لك لن تصدق وانا لن اقسم واما التلميحات بان السيده صفاء حجازى قد دفعت لى فاقول لسيادتك وما دليلك على ذلك هل لديك دليل ؟هل رايتنى اقتنيت سياره مثلا او تم تحويل رصيد بنكى لى؟ام انها مجرد اتهامات لتحميلى مسؤوليه انا منها برىء وانما هى سياسات سيادتك الظالمه وشرف لى لا انكره ان كنت تعتقد اننى ساهمت ولو بواحد من عشره بالمائه فى الاطاحه بك واما التلميحات بان السيده صفاء وعدتنى بالعمل فى ماسبيرو فالايام القادمه فقط هى من ستثبت لاننى لن ارد عليك ولست ادرى كيف تدعوا الله وانت تتهمنى بكل تلك التهم بدون اى قرينه او دليل
وختاما اقول لك الحياه هى افضل معلم ولكن ثمنها غالبا ما يكون غاليا الان فقط اسالك اين اصدقاؤك اين المنافقون الذين كانوا ينافقونك طوال فترة توليك رئاسة الاتحاد هنا فط وفى موقفك هذا تعرف من يحبك ممن يكرهك يا سيد امير ولست بحاجه لقولى هذا فمنذ ايام كنت فى عز وجاه والان لا احد يسال عنك ولو حتى فراش مكتبك السابق الم تتعظ من مصير مبارك السابق وقد ظن انه الحاكم الناهى اعتقد انك لم تتعظ وغرك بالله الغرور والادهى انك تعيش نفس دور مبارك وتدعى ان لك انجازات لا ينكرها الا جاحد فاين هى تلك الانجازات؟اذكر لى مثالا واحدا
واخيرا لماذا دائما التلميح بان لى علاقه بصفاء حجازى ومجدى لاشين اننى اعتقد انهما نالا من هجومى اكثر مما نالك بكثير وربما كان لاشين اكثركم ولكنهم لم يفعلوا مثلك ولم يردوا ولو لمره بل يكفى ان السيده صفاء ارسلت لى رساله عزاء لماذا تشعر دائما بالنقص تجاههما؟هل يعود ذلك الى ان لاشين برغم كل ما يحتسب عليه ولكنه له دور وانجاز سيظل التاريخ يذكره وانما اعنى هنا حفلات ليالى التليفزيون السابقه فسواء شئت انت ام انا انها فاشله فهى ناجحه بكل المقاييس حتى ولو كنت اكرهه فكرهى له لن يغير من الحقيقه شيئا وهل تعود غيرتك من صفاء من انها ايضا برغم كل مأخذى عليها من سياساتها الا انها اداريه ناجحه ولا تسمح لاحد بقرض رايه عليها نعم قد اختلف واهاجم بل ربما قمت باللعب بالكلمات بعد دفع معلومتين صحيحتين ولكن هذا دائما ما يكون رد فعل وليس فعل واعترف انه اسلوب غير محبب ولكن الحرب خدعه وانا لا ابرر فانا لى اخطائى ولكننى لم اضر احدا
عفوا يا سيد لاشين ما اسقطك اولا واخيرا هى ارادة الله ثم تملك الغرور منك لدرجة انك صرحت لبعض المقربين بانه مهما حدث فان احدا لا يجرؤ على ان يطيح بك من مقعدك فى ظل ظروف البلد هذا وهذا الوقت الضيق فى ماسبيرو قبل رمضان وقبل صدور قانون انشاء المجلس الاعلى للصحافه والاعلام
وختاما عش الواقع يا سيد امير فلا انا بتلك القوه التى صورتها سيادتك ولا انت بتلك الصوره الايجابيه جدا التى تصورها لنفسك الا اذا كنت من انصار وزير الدعايه الالمانى جوبلز ومن انصار مبدء اكذب صم اكذب حتى يصدقك الناس ثم اكذب ثم اكذب حتى تصدق نفسك وبرغم علمى بمدى مرارتك ولكنها سنة الحياه ولا تنس ان (من عمل يعمل بضم الياء ولو بعد حين)وانت بدات هذا مع الشيخ سابقا وشربت من نفس الكاس حاليا احمد الله سبحانه وتعالى على فضله عليك وعلى انك لم تسجن وارجع اليه واستغفره عمن ظلمتهم فصدقنى قبل كل يوم ينتهى وحينما اضع راسى على تلك الوساده على سريرى الوحيد فى تلك الغرفه التى اعيش بها ووالله افتخر بها وارتاح جدا بها حتى الحصول على شقتى فى اكتوبر اظل اردد لنفسى واراجع ما فعلته طيلة اليوم وهل ظلمت احدا وماذا سيحدث لى ان اتانى الموت واستغفر الله ثم اعود للاخطاء مره اخرى واسعى ويعم الله لعدم ظلم احدا الا اذا بدء بالظلم فالعين بالعين والسن بالسن والبادىء اظلم وانا مجرد انسان له ايجابيات وسلبيات ولكن ثقتى بالله ثم بنفسى بلا حدود بدون غرور واعرف قدر نفسى فلا تمنحنى انت واخرين ما هو اكبر من قدرى ولا تعلق شماعة فشلك واخطائك على شخصى البسيط فماذا اكون انا بجانبكم
انتهى ردى ولك مطلق الحريه فى تصديقه او عدم تصديقه ولكن تذكر ان هناك يوما سنجتمع فيه امام الله وسيقتص الله سبحانه وتعالى للمظلوم من الظالم هذا ما اثق به ولا تلقى الاتهامات جزافا لكى تريح ضميرك على ان ما حدث لك كان مجرد مؤامره منى والا اصبحت كاخرين بدلا من علاج السلبيات فى تلك البلد يعلقون دائما شماعة فشلهم على المؤامرات ولذلك تتكرر الكوارث بحذافيرها لانه لا يوجد اى تغير فى السياسات والله سبحانه وتعالى لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم
محسن محمود سالم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohsensalim.mountada.net
 
رسالة الامير الاخيره
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محسن سالم :: الفئة الأولى :: منتدى مقالات الصحفى محسن سالم-
انتقل الى: